أعلنت منظمة Wi-Fi Alliance – وهي التحالف الذي يدير معايير الشبكات اللاسلكية – في وقت سابق أن الإصدار الأحدث والأسرع من الشبكة اللاسلكية، والذي كان يعرف باسم 802.11ax، سوف يُطلق عليه الآن اسم Wi-Fi 6. هكذا بدأ عام 2019 بثورة جديدة في عالم الاتصالات، حيث إن شبكات الجيل الخامس 5G أصبحت واقعًا يعِدنا بعصر جديد من الاتصالات المحمولة الفائقة السرعة، بالإضافة إلى ثورة إنترنت الأشياء IoT.

بدأت شبكات Wi-Fi 6 في الظهور لأول مرة هذا العام، لكن تلخيص تأثيرها المحتمل أكثر تعقيدًا من الحصول على سرعات اتصال أعلى. ستكون الأمور أكثر سرعة من ذي قبل من حيث تشكيل الطريقة التي تتعامل بها أجهزة التوجيه مع العدد المتزايد من الأجهزة المتصلة بالإنترنت في منازلنا وحياتنا.

يذكر أن Wi-Fi 6 أو معيار 802.11ax يُعد هو أحدث إصدار من معيار 802.11 للشبكات اللاسلكية، والتي نسميها عادة Wi-Fi. الإصدار الحالي الذي ربما تستخدمه معظم الأجهزة هو 802.11ac أو ما يعرف باسم Wi-Fi 5 والذي صدر عام 2014. شبكة Wi-Fi 6 ليست وسيلة جديدة للاتصال بالإنترنت مثل الألياف الضوئية، بل هي معيار مطور يمكن للأجهزة المتوافقة – وخاصة أجهزة التوجيه – الاستفادة منه لنقل إشارات Wi-Fi بشكل أكثر كفاءة.

نظريًا يعتبر الحد الأقصى لسرعة شبكة Wi-Fi 6 هو 9.6 جيجابت في الثانية، مقارنة بسرعة 3.5 جيجابت في شبكة Wi-Fi 5، ولكن الأهم من ذلك أن هذه السرعة يمكن تقسيمها عبر شبكة كاملة من الأجهزة بدلًا من جهاز واحد، مما يؤدي إلى زيادة السرعة لكل جهاز على الشبكة. فعند استخدامها مع جهاز واحد متصل، ستزيد السرعة القصوى المحتملة بنسبة 40% مقارنةً بشبكة Wi-Fi 5، أي بزيادة قدرها 6.1 جيجابت في الثانية.

وفقًا لمنظمة Wi-Fi Alliance؛ ستكون شبكات Wi-Fi 6 متاحة في وقت لاحق من هذا العام، وسيكون ذلك على الأرجح في نهاية العام الحالي، على افتراض عدم حدوث أي تأخير. وكانت هواتف سامسونج (جالاكسي إس 10) Galaxy S10 أول سلسلة هواتف تدعم Wi-Fi 6، كما لحقت بها آبل خلال هذا الشهر بدعم جميع إصدارات (آيفون 11) iPhone 11 له أيضًا.

وفي الغالب فإن الجيل التالي من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة البث، والأجهزة المنزلية الذكية التي تدعم اتصال واي فاي ستحذو حذوها أيضًا.

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.