اتُهمت شركة أمازون بالتجسس على الأطفال وانتهاك خصوصيتهم مع مكبرات الصوت الذكية. وتعرضت الشركة في وقت سابق لانتقادات شديدة لتوظيفها أشخاصًا للاستماع إلى التسجيلات الصوتية لأجهزة Echo من أجل المساعدة في تدريب الذكاء الاصطناعي لمساعدها الصوتي أليكسا.

وادعت عملاقة البيع بالتجزئة أن الجهاز آمن بالنسبة للعائلة وهو ما تنفيه حملة “من أجل طفولة خالية من التجارة” حيث أن الإدعاء الأكثر إثارة للقلق هو أن أمازون تحتفظ ببيانات الأطفال حتى بعد أن يعتقد الآباء أنهم حذفوها.

وكشف التحقيق أن أجهزة Echo Dot Kids تنتهك قانون حماية خصوصية الأطفال بعدة طرق. وقالت CCFC “يجب على الآباء والأمهات أن يكونوا مسؤولين عن بيانات الأطفال، ويجب على لجنة التجارة الفيدرالية أن تحاسب أمازون على انتهاكها الصارخ لقانون خصوصية الأطفال وتعريضهم للخطر”.

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.