تتيح الأساليب الرشيقة تنظيم العمل لجعل الفرق المشاركة في المشروع مثمرة للغاية. ولوحظ أنه في العديد من الشركات التي قيل إنها تستخدم الطرق الرشيقة في مشاريعها هناك أوجه قصور خطيرة لن تكون موجودة إذا تم تبني الطرق الرشيقة بشكل صحيح.

في الواقع ، على الرغم من نية الشركات لتبني أساليب رشيقة، فإنها تضطر في بعض الأحيان بسبب بعض الصعوبات إلى العمل بطريقة لا تبدو وكأنها طريقة عمل رشيقة على الإطلاق.

تتضمن هذه الأساليب تطوير منتج في أفضل أشكاله ووضعه بأسرع ما يمكن في أيدي مستخدمين حقيقيين بحيث يمكنهم اختباره وإبداء آرائهم. وفي حقيقة الأمر إن بعض قادة الأعمال لا يدركون هذا كما أنه يعتبر تحديا لقادة أخرين.

وتعتمد أساليب العمل الفعالة على الأشخاص ذوي الخبرة العميقة في مجال ما واهتماماتهم العامة واستعدادهم للتعلم في العديد من مجالات الخبرة الأخرى. ولكن هناك أشخاص يلتزمون بمجال واحد فقط من الخبرة برفضهم التعلم أو المساهمة في مجال آخر.

المصدر : QZ

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.