كل أعمال تطوير Linux تقريبًا تتم في مصدر مفتوح. أحد الاستثناءات القليلة هي عندما تكشف الشركات أو المتسللين عن ثغرات أمنية لم يتم تصحيحها. في هذه الحالات، يتم الكشف عن هذه المشكلات أولاً في القائمة المغلقة التي تسمى “جهات اتصال أمان توزيع Linux” أو Linux-distro. هذا هو النادي المغلق الذي طلبت Microsoft الانضمام إليه.

بالإضافة إلى قائمة من المتطوعون المستقلون، هذه القائمة تشمل أيضا ممثلي :
– ALT Linux
– Amazon Linux AMI
– Arch Linux
– Chrome OS
– CloudLinux
– CoreOS
– Debian
– Gentoo
– Openwall
– Oracle
– Red Hat
– Slackware
– SUSE
– Ubuntu
– Wind River

والغرض من هذه القائمة هو الإبلاغ ومناقشة مشكلات الأمان التي لم يتم نشرها بعد لكن يجب الإعلان عنها قريبًا. ومن الواضح أن المسؤولين عن القائمة يطلبون أن تظل الخروقات الأمنية سرية لأكثر من 14 يومًا بعد الكشف عنها للمجموعة. وطلب ساشا ليفين Sasha Levin مطور نواة Microsoft Linux، أن يكون لدى Microsoft حق الوصول إلى القائمة لأن مايكروسوفت موزع Linux.

وقال Sasha Levin “لدى Microsoft تاريخ طويل في حل مشكلات الأمان عبر مركز الاستجابة الأمنية لـ Microsoft. نحن قادرون على إنشاء إصدار سريع في أقل من ساعة إلى ساعتين لحل مشكلات الأمان التي تم كشفها، نحتاج إلى اختبار شامل والتحقق من الصحة قبل نشر هذه الإصدارات على الملأ. كوننا عضوًا في قائمة المراسلات هذه سيمنحنا وقتًا إضافيًا لإجراء اختبارات مكثفة”.

إن الانضمام إلى قائمة المطورين من شأنه أن يسمح لشركة Microsoft بإدارة برامج Linux الخاصة بها بأسرع ما يمكن، حيث ستتمكن الشركة من الوصول إلى المناقشات والمعلومات حول مشاكل توزيعات Linux التي لم يتم نشرها بعد. المعلومات التي ستمكنه تقنيًا من حماية عملائه كما لو كانوا يستخدمون Linux أصليًا.

وحصلت الشركة بالفعل على دعم من العديد من مطوري Linux المشهورين، بما في ذلك Greg Kroah-Hartman، المشرف علىLinux kernel branch branch. وسيتم اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يجب على Microsoft الانضمام إلى قائمة مطوري Linux في الأيام القليلة المقبلة.

المصدر : طلب Microsoft

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.