أفاد تقرير جديد صادر عن مؤسسة Check Point للأبحاث أن متسللون روس هاجمو عددًا من السفارات الأوروبية عبر إرسال مرفقات ضارة متخفية في صورة وثائق رسمية من وزارة الخارجية إلى المسؤولين.

استهدف المتسللون السفارات الأوروبية في نيبال وغيانا وكينيا وإيطاليا وليبيريا وبرمودا ولبنان وغيرهاعن طريق ارسال أوراق Microsoft Excel للمسؤولين مع وحدات ماكرو خبيثة يبدو أن مصدرها من وزارة الخارجية الأمريكية. وبمجرد فتحه كان المتسللون قادرين على التحكم الكامل في الكمبيوتر المصاب عن طريق تسليح برامج تسمى TeamViewer وهي خدمة الوصول عن بعد الشائعة.

كما تعرض مسؤولو المالية الحكوميون لهذه الهجمات ولاحظت Check Point أن هؤلاء الضحايا كانوا ذا أهمية خاصة للمتسللين لانهم جميعًا مسؤولون حكوميون مختارون من العديد من هيئات الإيرادات.

يبدو أن المتسللين متطورون للغاية حيث يخططون بعناية للهجمات باستخدام وثائق مفخخة مصممة خصيصًا لمصالح ضحيتهم تستهدف مسؤولين حكوميين محددين. في الوقت نفسه تم تنفيذ المراحل الأخرى من الهجوم بتوخي الحذر وترك المعلومات الشخصية وسجل التصفح الخاص بالجاني مكشوفًا.

وحددت Check Point عدة حملات هجومية مماثلة بما في ذلك استهداف بعض الضحايا الناطقين بالروسية ما ينفي ان يكون للدولة الروسية ايد في هذا الهجوم على السفارات الاروبية.

المصدر : هنا

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.