أعلنت Google عن خطتها لإدخال ميزتين جديدتين موجهتين نحو الخصوصية والأمان في الإصدارات القادمة من متصفح الويب Chrome وهما:

  • تحسين ملفات تعريف الارتباط SameSite Cookies .
  • وحماية بصمات الأصابع التي ستتم معاينتها بواسطة Google في متصفح الويب Chrome في وقت لاحق من هذا العام.

ملفات تعريف الارتباط والتي يشار إليها أيضًا باسم ملفات تعريف الارتباط HTTP أو ملفات تعريف الارتباط للمتصفح هي أجزاء صغيرة من المعلومات التي تخزنها مواقع الويب على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.ويتم إنشاء ملفات تعريف الارتباط بواسطة مستعرض ويب عندما يقوم المستخدم بتحميل موقع ويب معين,مما يساعد الموقع على تذكر معلومات عن زيارتك ,مثل معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك واللغة المفضلة والعناصر الموجودة في عربة التسوق والإعدادات الأخرى.ومع ذلك يتم استخدام ملفات تعريف الارتباط أيضًا على نطاق واسع لتحديد المستخدمين وتتبع أنشطتهم ليس فقط على الموقع الذي أصدر ملف تعريف ارتباط ولكن أيضًا على أي موقع تابع لجهة خارجية يتضمن موردًا مشتركًا من قبل نفس الموقع.

توفر ملفات تعريف الارتباط SameSite المحسّنة مزيدًا من التحكم للمستخدمين بحيت يمكنهم تعديل طريقة عمل ملفات تعريف الارتباط للمواقع عبر الإنترنت مما يسهل على مستخدمي متصفح Chrome حظر أو محو جميع ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث هذه دون فقدان معلومات وإعدادات تسجيل الدخول.هذه الميزة الجديدة ستمكن من قصر ملفات تعريف الارتباط عبر المواقع على اتصالات HTTPS كما ستجعل من الصعب على المواقع الضارة استغلال نقاط الضعف في المواقع المشتركة.

إلى جانب ملفات تعريف الارتباط تعد بصمة المستعرض fingerprinting أيضًا تقنية شائعة ودقيقة تستخدمها مواقع الويب لتحديد وتتبع المستخدمين الفرديين عبر مواقع الويب دون علمهم أو موافقتهم.

وتعد بصمة المستعرض طريقة فعالة للغاية لتحديد المستخدمين بدقة من خلال جمع مجموعة واسعة من البيانات حول أجهزتهم من خلال واجهات برمجة التطبيقات الخاصة بالمتصفح ثم دمجها لحساب وتعيين قيمة فريدة لكل متصفح يمكن تتبعه عبر الإنترنت. أعلنت Google أن Chrome سيصعب عليه القيام ببصمة المتصفح عن طريق تقليل الطرق التي يمكن بها لبصمة متصفحات الويب العمل بشكل سلبي.

المصدر : thehackernews

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.