وقع الرئيس فلاديمير بوتين مشروع قانون “السيادة على الإنترنت” المثير للجدل ، والذي يعزز سيطرة الحكومة على الإنترنت الروسي.

نظمت مظاهرات واسعة النطاق لمحاولة وقف إقرار القانون. لكن وفقا للكرملين، سيعزز أمن روسيا ضد الهجمات السيبرانية وأمام الشركات الروسية مهلة حتى 1 نوفمبر للامتثال للقانون.

وبهدا، اتخذت روسيا خطوة كبيرة في طموحها لعزل نفسها عن الإنترنت العالمي وإنشاء شبكة مغلقة لا يمكن الوصول إليها إلا داخل البلاد. وأشار تحليل صادر في أوائل عام 2019 إلى أن القانون كان جزءًا من محاولة لإقامة نظام رقابة جماعي مماثل لذلك الموجود في الصين

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.