اكتشف باحثون أنه يمكن استخدام مشط تردد الأشعة تحت الحمراء في ليزر تتالي الكم لتوليد ترددات تيراهيرتز,وهي أطوال موجات دون طيفية من الطيف الكهرومغناطيسي التي يمكن أن تحرك البيانات أسرع مئات المرات من المنصات اللاسلكية. وأن أمشاط تردد الليزر المتتالية الكم يمكن أن تعمل أيضًا كمرسلات أو مستقبلات متكاملة لتشفير المعلومات بكفاءة وبسرعة. وهذا ما يفتح الباب نحو خدمة واي فايWi-Fi فائقة السرعة.

أول شيء أساسي هو جهازهوائي ثنائي القطب لنقل الإشارات والمعلومات .بعد ذلك تشكيل مشط التردد لتشفير المعلومات حول إشعاع الموجات. ثم باستخدام الهوائي يتم استقبال وتصفيت الاشارات والمعلومات وإرسالها إلى جهاز كمبيوتربكيفية جد سريعة.

كما أثبت الباحثون أن راديو الليزر يمكنه استقبال الإشارات.و تمكن الفريق من التحكم عن بعد في سلوك الليزر باستخدام إشارات الموجات الدقيقة من جهاز آخر.هذا الجهاز المتكامل الكل في واحد يحمل وعدًا كبيرًا بالاتصال اللاسلكي.وهي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام الليزر كجهاز إرسال تردد لاسلكي.وهذا ما يفتح الباب أمام أنواع جديدة من الأجهزة الإلكترونية الضوئية الهجينة التي يمكن ان تستعمل في خدمة الواي فايWi-Fi الفائقة السرعة.

المصدر : هنا

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.