أعلن Facebook أنه سيبدأ في تقييد من يمكنه بث مقاطع الفيديو المباشرة على المنصة على أعقاب الهجمات الإرهابية في نيوزيلندا.وسيتم تطبيق ما أطلق عليه سياسة “الضربة الواحدة” على Facebook Live والذي يحظر على المستخدمين الذين ينتهكون معايير مجتمع النظام الأساسي مرة واحدة من استخدام خدمة البث المباشر لفترات زمنية محددة. ينطبق هذا على أي محتوى منشور في مكان آخر على مواقع الويب وليس فقط على موقع Facebook Live. فإذا قام المستخدم بنشر رابط ضار في ملفه الشخصي مثل المحتوى الذي يؤدي إلى موقع ويب إرهابي فسيتم حظره من البث المباشر أيضا.

“هدفنا هو تقليل خطر الإساءة على Live مع تمكين الناس من استخدام Live بطريقة إيجابية كل يوم” قال غاي روزن نائب رئيس Facebook للنزاهة في منشور بالمدونة. وقال روزن إن Facebook يأمل في توسيع هذه القيود لتشمل أجزاء أخرى من المنصة في المستقبل. قريباً سيتم حظر هؤلاء المستخدمين الذين ينتهكون معايير مجتمع Facebook على إنشاء إعلانات أيضا.وقال أيضا: “في أعقاب الهجمات الإرهابية المروعة في نيوزيلندا نراجع ما يمكننا فعله للحد من استخدام خدماتنا للتسبب في الأذى أو نشر الكراهية”.

المصدر :هنا

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.