في الأسبوعين الأخيرين دفعت فلوريدا أكثر من 1.1 مليون دولار من بيتكوين لمجرمي الإنترنت لاستعادة الملفات المشفرة من هجومين منفصلين للفدية أحدهما ضد ريفيرا بيتش والآخر ضد ليك سيتي. ووافقت ليك سيتي – وهي مدينة في شمال فلوريدا – يوم الاثنين الماضي على دفع المتسللين 42 بيتكوين (أي ما يعادل 573300 دولار بالقيمة الحالية) لإلغاء قفل أنظمة الهاتف والبريد الإلكتروني بعد هجوم فدية أعاق أنظمة الكمبيوتر الخاصة بها لمدة أسبوعين.

هجوم الفدية الذي أطلق عليه “التهديد الثلاثي” لأنه يجمع بين ثلاث طرق مختلفة للهجوم لاستهداف أنظمة الشبكة وأنظمة ليك سيتي المصابة في 10 يونيو بعد أن فتح موظف في قاعة المدينة رسالة بريد إلكتروني ضارة. وعلى الرغم من أن موظفي تكنولوجيا المعلومات قطعوا أجهزة الكمبيوتر في غضون 10 دقائق فقط من بدء الهجوم السيبراني إلا أن الوقت قد فات وهذا ما أدى الى إغلاق حسابات وخوادم البريد الإلكتروني لعمال المدينة.

ليك سيتي هي المدينة الثانية في ولاية فلوريدا التي تعرضت مؤخرا لهجوم فدية بعد ريفيرا بيتش – وهي مدينة أخرى في فلوريدا – ضحية لهجوم الفدية في 29 مايو الماضي التي تعرضت هي الاخرى للهجوم نفسه بعد أن نقر أحد موظفي المدينة على رابط ضار في رسالة بريد إلكتروني وفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية.

وتسبب هجوم الفدية في شل أنظمة الكمبيوتر في المدينة لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل بعدها سمح مجلس مدينة ريفيرا بيتش لشركات التأمين بالمدينة بدفع فدية قدرها 65 بيتكوين (897650 دولارًا بالقيمة الحالية) لاستعادة إمكانية الوصول إلى أنظمتها المقفلة.

المصدر : thehackernews

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.