فيسبوك تدعو إلى معيار عالمي جديد لمشاركة البيانات، وذلك بعد أشهر من حصولها على أوامر بشأن إصلاح الطريقة التي تدير بها معلومات المستخدم بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا Cambridge Analytica.

وقالت فيسبوك إنها تحث المنظمين على وضع قواعد واضحة حول متى يمكن نقل بيانات المستخدم وكيف ينبغي حماية المعلومات ومن المسؤول إذا تم إساءة استخدام البيانات. وأوضحت الشركة أن إطار العمل الجديد هذا من شأنه أن يعزز التشريعات الحالية لخصوصية البيانات.

وتعتبر فيسبوك مسألة قابلية نقل البيانات أو كيفية نقل المعلومات بين الخدمات جزءًا لا يتجزأ من الشركة. والتي تجمع وتخزن مجموعات هائلة من بيانات المستخدم. ويمكن لمستخدمي فيسبوك في الوقت الحالي اختيار نقل البيانات من وإلى الخدمات والتطبيقات الأخرى عبر المنصة.

وجاءت تصريحات مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي للشبكة الاجتماعية، والذي دعا في العام الماضي إلى مزيد من التنظيم لفيسبوك وشركات التكنولوجيا الأخرى، وخاصةً في مجالات الخصوصية ونزاهة الانتخابات ونقل البيانات. (جاءت) وسط رد فعل متزايد بين المسؤولين الحكوميين ضد شركات التكنولوجيا الكبرى بشأن مخاوف الخصوصية والشفافية، حيث أنفقت الشركة 12.6 مليون دولار على الضغط السياسي خلال العام الماضي.

وقال بينيت سيبيرس Bennett Cyphers، وهو مهندس في مؤسسة الحدود الإلكترونية “استفادت فيسبوك في سنواتها الأولى بشكل كبير من جهود جوجل لقابلية النقل”. وأضاف “شجعت فيسبوك المستخدمين على تنزيل قوائم جهات الاتصال من جيميل ثم تحميلها على فيسبوك من أجل بناء شبكتها الاجتماعية”.

وتتمتع فيسبوك بسجل ضعيف للغاية فيما يتعلق بقابلية نقل البيانات. وجعلت قابلية نقل البيانات صعبة للغاية في المناطق التي لا تناسبها، وذلك وفقًا لخبراء الحقوق الرقمية. ويذكر أن فيسبوك قد أشارت إلى أنها تخطط للتشاور مع واضعي السياسات وأصحاب المصلحة حول العالم في الأشهر المقبلة.

المصدر : فيسبوك

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.