أعلنت شركة غوغل Alphabet Inc يوم الجمعة عن إنشاء كابل جديد تحت سطح البحر يطلق عليه “Equiano” والذي سيربط إفريقيا بأوروبا حيث سيعزز البنية التحتية للحوسبة السحابية. ويعد Equiano – الممول بالكامل من Google – ثالث كابل دولي خاص بالشركة.

وقال عملاق محرك البحث – الذي استثمر 47 مليار دولار في تحسين بنيته التحتية التكنولوجية العالمية على مدار الأعوام الثلاثة الماضية – إن إكويانو هي الشركة الرابعة عشرة التي تستثمر في الكابلات البحرية في العالم.

قالت غوغل في منشور :”جوجل سيكون أول كابل تحت سطح البحر يدمج التبديل البصري على مستوى الألياف الضوئية بدلاً من النهج التقليدي للتبديل على مستوى الطول الموجي”.

وقالت Google إنه تم توقيع عقد لبناء الكابل مع Alcatel Submarine Networks في الربع الرابع من عام 2018، ومن المتوقع أن تكتمل المرحلة الأولى من المشروع التي تربط جنوب إفريقيا بالبرتغال في عام 2021. وأنجزت الشركة في أبريل الماضي مشروع “كوري” وهو أول كابل خاص عابر للقارات يربط تشيلي بلوس أنجلوس.

كما أعلنت في العام الماضي عن مشروع دونانت كابل الغواصة عبر المحيط الأطلسي الذي يربط بين فرنسا والولايات المتحدة. ومن المقرر بدء تشغيل الكابل الذي يبلغ طوله 6600 كم في عام 2020. وتشكل الكابلات الموجودة تحت سطح البحر العمود الفقري للإنترنت بحملها 99 بالمائة من حركة البيانات في العالم.

المصدر : Reuters (رويترز)

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.