وقعت اليوم كل من كاسبرسكي Kaspersky ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول Interpol) اتفاقية مدتها خمس سنوات لتعزيز تعاونهما في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية بجميع أنحاء العالم.

وتُعدّ هذه الاتفاقية الثانية بين الجانبين، ووقعت بين يوجين كاسبرسكي Eugène Kaspersky الرئيس التنفيذي لشركة كاسبرسكي وتيم موريس Tim Maurice المدير التنفيذي للخدمات الشرَطية في الإنتربول، خلال حفل أقيم على هامش مؤتمر إنتربول وورلد 2019، المنعقد حالياً في سنغافورة.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، سوف تقدّم كاسبرسكي المعلومات التي تحصل عليها نتيجة أبحاثها والتحريات التي تقوم بها حول التهديدات الرقمية إلى الإنتربول، متيحة للمنظمة الدولية كذلك جميع الأدوات التي قد تلزمها في إجراء التحرّيات الجنائية الرقمية، وذلك بهدف تعزيز قدرة المنظمة الدولية على محاربة التهديدات الرقمية.

وقال يوجين كاسبرسكي : “نحن مسرورون لاستمرار شراكتنا مع الإنتربول في سبيل دعم قوى إنفاذ القانون بالمعلومات والتقنيات الضرورية لمحاربة الجرائم الرقمية حول العالم”. كما أكّد بهذه المناسبة أهمية التعاون وتبادل الخبرات بين كبار اللاعبين في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية، لافتاً إلى الانتشار المتزايد لأنشطة الجهات التخريبية ذات الأداء المتطور.

وكانت كاسبرسكي أعلنت حديثاً عن تقديم خدمة مجانية متطورة لوكالات إنفاذ القانون، هي الأولى بين الشركات المنتجة للحلول الأمنية الرقمية، وتهدف إلى رفع الوعي بالطريقة التي تعمل بها خدمات كاسبرسكي وكيف يمكنها المساعدة في مكافحة الجريمة الإلكترونية والتهديدات الإلكترونية المتقدمة.

للإشارة فالاتفاقية الأولى تم توُقيعها بين كاسبرسكي ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية في العام 2014.

المصدر : مؤتمر إنتربول وورلد 2019

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.