للمرة الثانية تعرضت مدينة بالتيمور لهجوم الفدية مما أثر على شبكة الكمبيوتر الخاصة بها وأجبر المسؤولين على إغلاق غالبية خوادم الكمبيوتر كإجراء احترازي. Ransomware يعمل عن طريق تشفير الملفات وحبسها حتى لا يمكن للمستخدمين الوصول إليها. يطلب المهاجمون بعد ذلك فدية عادةً بالعملة الرقمية Bitcoin مقابل استخدام مفاتيح فك التشفير لإلغاء تأمين الملفات.
وقد طلب من الآلاف من الموظفين فصل أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم عن الإنترنت لمنع الإصابة بهذا القيروس بل إن بعض الإدارات طردت موظفيها في وقت مبكربسبب انقطاع الشبكة. وعلى الرغم من أنه من غير الواضح في هذا الوقت كيف حصل الهجوم على أنظمة الحوسبة في مدينة بالتيمور أو مقدار المبلغ الذي طلبه المهاجمون فقد أخبر الناطق بلسان العمدة أن المدينة لن تدفع أي فدية.

بالتيمور ليست أول مدينة أمريكية كبرى تتعرض لهجوم فدية. في العام الماضي تعرضت أتلانتا للهجوم من قبل SamSam Ransomware مما أدى في النهاية إلى تعطيل العمليات الحكومية.

المصدر : هنا

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.