كشفت شركة Intel يوم الثلاثاء الماضي عن أحدث معالج لها. وهو أول من استخدم الذكاء الاصطناعي (AI)، المصمم لمراكز الحوسبة الكبيرة. وتم هذا الكشف في يوم افتتاح E3، المعرض السنوي لألعاب الفيديو، والذي يعرض أحدث البرامج والأجهزة في لوس أنجلوس، كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

تسمى الرقاقة التي تم تطويرها في حيفا بإسرائيل Nervana NNP-I أو Springhill. وتستند إلى معالج Ice Lake ويبلغ طوله 10 نانومتر والذي سيمكّنها من التعامل مع أعباء العمل المرتفعة مع استهلاك الطاقة أقل من مثيلاتها.

وقال نافين راو Naveen Rao، المدير العام لمجموعة منتجات إنتل للذكاء الاصطناعي : “من أجل تحقيق وضع مستقبلي للذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء العالم، يتعين علينا التعامل مع كميات هائلة من البيانات التي تم إنشاؤها والتأكد من أن المنظمات لديها ما تحتاجه لاستخدام البيانات بشكل فعال ومعالجتها عند الحاجة إليها”.

سوف تساعد شريحة الأجهزة الجديدة هذه معالجات Intel Xeon في المؤسسات الكبيرة مع زيادة الحاجة إلى الحوسبة المعقدة في مجال الذكاء الاصطناعي.

وفقًا لتقرير رويترز، فإن Facebook يستخدم بالفعل معالج Nervana NNP-I أو Springhill، أول معالج استخدم الذكاء الاصطناعي. وكتذكير، فقد ذكرت رويترز في وقت سابق من هذا العام أن إنتل وفيسبوك كانا يعملان معاً لتنفيذ شريحة ذكاء اصطناعية جديدة كان من المقرر إصدارها في النصف الثاني من هذا العام.

كما ذكرت رويترز أن الرقاقة ستسمح، اعتمادا على مجموعة من الخوارزميات، بتحديد الأشخاص على الصور عبر نظام الاستدلال.

المصدر : رويترز

مواضيع ذات صلة
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.